الدستور، العراقي

العراق: تعديل "دستور بريمر" شبه مستحيل

وجهت  المحكمة الاتحادية العليا في العراق، بتاريخ 22 مايس – أيار، ضربة قاسية للمنادين بتعديل الدستور العراقي الاحتلالي، والمعروف شعبياً  بـ " دستور بريمر" ثاني حاكم أميركي للعراق المحتل،  وجعلت المحكمة هذا الهدف أقرب إلى المستحيل، حين اشترطت لحصوله أن يصدر من لجنة برلمانية مؤلفة من ممثلي المكونات الشعب العراقي الرئيسية (أي  من ممثلي الطائفتين الشيعية والسنة و القومية الكردية). مثلما اشترطت أن يهدف إلى ( تأمين مصلحة مكونات الشعب الرئيسة في المجتمع العراقي). ونلاحظ هنا أن اللغة "المكوناتية" وليس لغة المواطنة هي السائدة في لغة المحكمة الاتحادية العليا.