الاستفتاء،الكردي

البارزاني بين نتنياهو وعصام الخفاجي

 من سوء حظ مسعود البارزاني ومن يؤيده في مشروعه الانفصالي أن رئيس الدولة الوحيد الذي أيده هو رئيس دولة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأن الكاتب العراقي العربي الذي أيده بمقالة على جريدة سعودية هو عميل الاحتلال الأميركي عصام الخفاجي (كلمة عميل هنا، ليست سُبة أو معايرة، بل كلمة وردت على لسان الخفاجي نفسه حين قال في لقاء صحفي أجري معه بعد تقديم استقالة إلى رئيسه بول بريمر: شعرت بأننا نتحول تدريجيا من كوننا دعاة ديمقراطية يعملون مع من هم مفترض أنهم حلفاء ديمقراطيون لبناء دولة ديمقراطية في العراق إلي عملاء يتعاملون مع سلطة احتلال لا أكثر ولا أقل./ رابط اللقاء في خانة أول تعليق).

الاستفتاء الكردي وما كان الملا مصطفى ليفعله

ما الهيئة التي ستكون عليها قائمة المشكلات التي تحتاج إلى علاج فوري في العراق اليوم؟

أياً كانت نظرتك إلى الأمر، لا بد أن تتصدر القائمة عملية تحرير الموصل، وتطهيرها من تنظيم داعش، الذي ينظر إليه كثيرون بوصفه عدواً للإنسانية. ربما تليها على القائمة مسألة تشكيل حكومة وطنية جديدة تتخطى الحواجز الطائفية، وتحمل للعراقيين الأمل في المستقبل. قد تتضمن القائمة الحاجة إلى منع تحول الفساد إلى أسلوب حياة، بل التعامل معه بوصفه بلاءً أصاب قطاعات محددة بالحكومة. ولا يقل عن كل ذلك في الأهمية التوصل إلى توافق وطني لتحرير البلاد تدريجياً من قبضة التدخل الأجنبي العدواني.

صاروخ بالستي ايراني فوق اربيل

لن اعود هنا الى الاسطوانة الايديلوجية المملة عن حقوق القوميات، وحق الشعوب او " القبائل" في تقرير مصيرها، فما يهمني ومااعتبره اولوية، هو مصالح الناس عند الحديث عنهم، وعن اتخاذ اي اجراء يتعلق بهم، في اللحظة المحددة.

ألا طالباني تتهم بارزاني بممارسة (سياسة التمويه والاستغفال امام الكرد) لاتصاله بالعبادي ليطمئنه على تمسكه بوحدة العراق

اطرافا كردية: هدف الاستفتاء غير حقيقي ولا يجوز استخدامها كمادة دعائية

ألا طالباني تتهم بارزاني بممارسة (سياسة التمويه والاستغفال امام الكرد) لاتصاله بالعبادي ليطمئنه على تمسكه بوحدة العراق

بغداد ـ العالم الجديد :كشفت رئيسة كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي الا طالباني اليوم الاحد، عن قيام رئيس الاقليم مسعود بارزاني اجرى اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ليطمئنه على تمسكه بوحدة العراق، متهمة اياه بــ"ممارسة سياسة التمويه والاستغفال امام الكردي في مسالة الاستفتاء.