عرب،جنوب،العراق

خرافة "جاموس السند" ومحاولات "تهنيد" عرب الجنوب العراقي

نستعيد قراءة هذا الموضوع الحساس بمناسبة المهاترة التلفزيونية بين النائبين طه اللهبيبي وحنان الفتلاوي والتي علقنا عليها في مقالة سابقة نشرت يوم الخميس الماضي، نستعيده من وجهة نظر علمية لتبيان الفارق بين التشائم الطائفي المتبادل والقراءة التاريخية والاجتماعية النقدية لواقع مجتمعنا العراقي.

ظهرت هذه الرواية المشككة بعراقية وعروبة العراقيين الجنوبيين لآخر مرة في عدة مقالات نشرت في صحيفة "الجمهورية"، ونسبت حينها إلى الرئيس السابق صدام حسين أو أحد مساعديه ثم تلاشت ولم يعد أحد يشير إليها.