إسلام،سياسي

الموضة العزيزة على قلوبنا !

مؤكد إن خساسات التنظيمات الحزبية التي ترفع شعار الإسلام السياسي لا تحتاج إلى كلفة مضاعفة لفهم غاياتها، فمشكلة هذه التنظيمات أن الكون في كفّة وهي في كفة أخرى تماماً: ماذا تعني التنمية ، كيف نواجه التحديات الاجتماعية والاقتصادية ، ماالعلاج الحقيقي للقضاء على الفقر ، هل هناك برنامج سياسي واضح المعالم . كل هذا لاتشتريه هذه الأحزاب بفلسين ، ولديها الاستعداد للتواطؤ مع أي كان لونه وطعمه ورائحته مقابل وجودها على هرم السلطة حتى لو كان على حساب دمار المجتمع وهذا مالا يخفى على أبسط الناس بخصوص قوى الإسلام السياسي ومنتقديها .