فيروز، جديد

فيروز تسدل الستارة على المعنى

تسأل فيروز (الصورة) بدايةً لِمن ولماذا تدور الأرض؟ ثم تسارع بالإجابة: «مش لشي ولا أي شي». فيروز الثمانينية تُسدل الستارة على المعنى. «ليه الأرض بتدور؟». لماذا نحيا؟ تجيب بكل هدوء، ليس هناك سبب، ليس هناك معنى. والوطن؟ الحب؟ الأمومة؟ الله، الناس، الحرية والمقاومة؟ وكل ما غنيتِ له؟ «لمين بتخلص العتمة؟» تكرر «مش لشي».

لقد وصلت فيروز بعد هذا العمر من إنتاج الجمال ونشره، لتقول إن كل ذلك ليس أكثر من هباء. «كلُّ شيءٍ باطل. ما الفائدة للإنسان من كلِّ تعبه تحْتَ الشَّمس؟ دَوْرٌ يمضي ودَور يجيء، والأرض قائمةٌ إلى الأَبد».