صائب خليل

حسب هذا الرجل أنا لست موجوداً... ولا أنت 

صائب خليل 
كتب عبد الخالق حسين هذه الأيام: "السؤال الذي يطرح نفسه هو: من المستفيد من إخراج القوات الأمريكية ومعاداة أمريكا؟".. 
على هذا السؤال لدى عبد الخالق جواب أكيد: "الجواب الأكيد هو أن المنظمات الإرهابية التي ناصبت الشعب العراقي العداء منذ سقوط البعث الفاشي وإلى الآن هي المستفيدة، وكذلك إيران بسبب معاداتها لأمريكا، فتريد جر العراق باتخاذ نفس الموقف الخطير."(1)

كيف تبرهن لمحدثك ان داعش أمريكية؟ - مصادر (مجددة)

صائب خليل 
(نشرت هذه المقالة في 28 شباط 2017 وقد تمت إضافة المزيد من الروابط في نهايتها) 
داعش والقاعدة لم تأت من تطرف إسلامي كما يسعون لإقناعنا، ولا بسبب "خطأ" سياسات أميركا، ولا هي تورطت بها، كما يحاول آخرون ذلك، فكما يبين أحد المصادر ادناه عن تنظيم القاعدة أولا، ثم "تنظيم الدولة":

غزة: أما ان يتنفس الجميع.... أو لا يتنفس أحد!

صائب خليل
في أوائل الستينات، شهدت الأوروغواي بروز حركة ماركسية مسلحة باسم "التوباماروس"، قامت لمقاومة الحكومات الدكتاتورية الصديقة لأميركا. اتبعت المنظمة مبدأ الحد الأدنى الممكن من العنف، فلجأت إلى الخطف من أجل إطلاق سراح سجنائها، كما قامت بعمليات اقتحام لسجونهم. كذلك قاموا بالسطو على البنوك وتوزيع أموالها على الفقراء، معتبرين أنفسهم "روبن هود" أوروغواي. 
.
ردت أميركا بتدريب شرطة حكومة الأوروغواي العميلة لها، على وسائل التحقيق والتعذيب وارسلت الخبراء من اجل ذلك، فاختطفت التوباماروس أحد اكبرهم، واضطرت لقتله بعد ان رفضت الحكومة مبادلته بسجنائها. 
.

قصة حياة قاعدة اوكيناوا – تطبيع الخيانة كوجهة نظر 

صائب خليل
في مثل هذه الأيام بدأت ولادة قاعدة اوكيناوا الأمريكية في اليابان، قبل 63 عاماً، بمجازر متوالية. بدأ الأمريكان احتلال اوكيناوا عام 1945 بقتل 140 ألف من المدنيين بالقصف العشوائي المتواصل وإطلاق النار واغراق زوارق الإخلاء والإعدامات والاغتصابات الجماعية. وقد استعملت قاعدة اوكيناوا لإطلاق الحرب على كوريا وفيتنام، فكانت القاعدة التي تنطلق منها قاذفات ـ (ب 52) التي قصفت فيتنام ولاؤس وكمبوديا، بما يعرف بـ "القصف البساطي".
.

قانوني “النفط والغاز” و “شركة النفط الوطنية” – قصة حياة مؤامرتين

صائب خليل
يتساءل الكثيرون: هل يعترض شخص وطني على انشاء "شركة وطنية"؟ وهل يعترض أحد على وضع قانون للنفط والغاز؟ 
الحقيقة هي أن قانون شركة النفط الوطنية، مثل "قانون النفط والغاز"، ليسا اسمان، بل قصتان من قصص الصراع بين جانب يريد الحفاظ على ما تبقى من أموال الوطن للشعب، ومن يريد نهبها وتقاسمها. 
.
ولكي نفهم تلك القصتين، يجب ان نتعرف على الخطوط العريضة التالية: 
.

حول الحصانة السيادية وخطورة قانون شركة النفط الوطنية على الثروة الوطنية

صائب خليل
تكراراً، يكتشف المواطن أنه في معركة تزداد ضراوة كل يوم، وتتلاشى فيها الثقة كل يوم. وأنه إن أراد ان يحمي نفسه ومصالحه، لا مفر له من القيام بنفسه، بدراسة وفهم نقاط تعود لاختصاصات بعيدة، وأن يبذل الجهد والوقت اللازم لذلك. وهذه المقالة ثمرة لمثل هذا الجهد، وعون لمن يريد أن يبذله.

مجلس النواب يصوت على قانون يتيح لأميركا تجميد ثروات العراق! 

صائب خليل
ولكي يتاح لهم هذا، فقد ابتدعوا "شركة" يرأسها "وزير" ونائبه "وكيل وزير"! ثم اعطوها صلاحيات تزيد عن الوزارة التي يفترض ان تكون الشركة تابعة لها. وأضافوا لها صلاحيات وزارات أخرى، ومنحوها في القضايا الأساسية صلاحيات مجلس الوزراء ذاته، والذي يفترض انها ترتبط به مباشرة. شركة يخالف قانونها الدستور، وتعتبر ثروة النفط العراقية ملكاً لها! هي التي تقوم باستخراجها وإدارتها وتسويقها، ثم تقوم بتوزيع مردوداتها متكرمة على الحكومة وغيرها، وفق ضوابط يضعها قانونها! 

مؤامرة في الوزارة لخصخصة نفط الجنوب! 

مؤامرة في الوزارة لخصخصة نفط الجنوب! 

صائب خليل
بينما كان الشعب مشغولا بمتابعة فضائح مؤامرة خصخصة الكهرباء، كانت وزارة النفط مشغولة بمشروع خطير، إن مرّ فسوف يرهن نفط الجنوب للقطاع الخاص! 
تحت عنوان "الحذر الحذر من ارتهان نفط الجنوب للاستثمار الخاص" كتب الخبير النفطي المعروف الأستاذ احمد موسى جياد محذراً: "ارتكب مجلس الوزراء خطأ استراتيجي فادح ستترتب عليه نتائج كارثية مهددة للأمن الاقتصادي الوطني"، حيث قرر المجلس قبل أيام، نقل عهدة المرحلة الاولى لمشروع “حقن الماء البحري” من شركة نفط البصرة الى صيغة الاستثمار. (1)
.
ما هو مشروع "حقن الماء"؟ 

الشعب المصري يغرق في ظلمات دولة السيسي البوليسية للخصخصة

صائب خليل
في الثالثة من فجر الأربعاء 28 شباط، كسرت قوة من 8 أفراد باب شقة الدكتور جمال عبد الفتاح واقتادوه إلى جهة غير معلومة. وقد أصدرت عائلته بيانا بهذه الجريمة أوضحت فيه تفاصيلها، وكيف اختفى الدكتور وعجزت اسرته عن تتبع أثره في أي من مراكز الشرطة ومديريات الأمن، وحملت نظام السيسي وأجهزته الأمنية سلامة المختطف. ومازالت اخباره مقطوعة تماما.(1)
.