سعدي،يوسف،الموصل

موصل سعدي يوسف، وموصل الآخرين!

من بين عشرات الآلاف من ردود الأفعال، المتعلقة بمعركة الموصل، ساتوقف عند أربعة نماذج خطابيّة. سبب اختيارها والاكتفاء بها يعود الى أنّها متنوعة المساقط والمناشئ، متفرّدة ومتطرفة في شدّة هجائها أو في خلوص طاعتها، والأهمّ من كلّ هذا أنّها لا ترى من الحدث سوى ما تريد هي أن تراه، أو تكسب منه. وهذا أمر عظيم الشأن، لأنـّه يصوّر الحدث عينه، بعيون مختلفة ومتناقضة.