مسلسل،كلبش

مصر بعد 30 يونيو: الشعب والدراما في خدمة الشرطة

القاهرة | في أعقاب الثورة المصرية في «25 يناير» 2011، سارعت الدراما المصرية إلى اغتنام مناخ الحرية النسبي المتحقق بعد خلع مبارك. تناولت أغلبية الأعمال الرمضانية بين عامي 2011 و2012 موضوعات الفساد والتعذيب ومحاولة سبر آليات السلطة السياسية وكشف كواليسها.

كان اللعب على تلك الأوتار مفهوماً لأكثر من سبب، فما كان محظوراً بالأمس صار مباحاً. سنوات الرقابة والخوف خلقت توقاً إلى التعبير بشجاعة وبلا مواربة.