بغداد،عباسية، تراث

بغداد العباسية 10 : المياه و المستشفيات "البيمارستانات" والأطباء والمكتبات

: وكانت مياه الشرب  تجري في عقود " مجارٍ" مبلطة من أسفلها بالصاروج الأحمر ومعقودة من اعلاها بالآجر وتدخل المدينة وتنفذ في أكثر شوارع الأرباض جارية صيفا وشتاء في هندسة لا ينقطع هواؤها. و بنيت عدة قناطر بالآجر والجص و تكاثرت احواض مياه السبيل اما العامة فكانوا يحفرون الابار في بيوتهم او ينقلون الماء من دجلة على دوابهم وكان سقاة الماء يسقونه في الجوامع . وعرف العراق البيمارستانات " المستشفيات" قبل الدولة العباسية و في بغداد انشأ يحيى بن جعفر أول بيمارستان وأسند إدارته إلى طبيب هندي.

بغداد العباسية 9 / الشوارع و الفنادق وآلاف الحمامات

 كان لبغداد شارعها الرئيسي ويدعونه الشارع الأعظم، وتأتي بعده عدة سكك تصطف الدور على جانبيها، ثم الدروب فالأزقة. وكان عرض الشارع خمسين ذراعا والدرب ستة عشر ذراعا. وكان ثمة فسحة أمام قصر الخليفة الكبير، وأمر المنصور بإخراج الأسواق إلى الكرخ و توسيع الشوارع بعد ثورة أهل الأسواق سنة 157 هـ بقيادة المحتسب يحيى بن زكريا. ولم يكن يسمح في البداية بالتجول راكبا في بغداد إلا للمهدي ثم أبيح ذلك للجميع. أما شوارع سامراء المعتصم، العاصمة اللاحقة، فكانت أوسع من شوارع بغداد. وكان عرض درب الزعفران في الكرخ والذي ينزله أهل العطور والبز " الأقمشة" ثمانية أمتار.

تراثيات / بغداد العباسية الصلاة والبكاء لمكافحة الغلاء 3 و 4

تمثال عباسي3- الصلاة والبكاء لمكافحة الغلاء والفيضانات: ظهر تفاوت كبير بين مستوى العيش عند الطبقات الدنيا من العامة في بغداد العباسية والمدن الكبرى الأخرى وبين طبقات الخاصة والمترفين، وكان ظهور الإقطاع في العهد البويهي - لم ينتشر ويترسخ هذا النمط الإقطاعي ويسود على حساب النمط المشاعي  راسخ الجذور في أرض السواد خصوصاً،  و انقرض بانقراض دولة بني العباس، ولكن البريطانيين فرضوه فرضا  بعد احتلالهم للعراق في بداية القرن العشرين - حين  تقر

تراثيات/ بغداد العباسية :  فضائيون في بلاط الخليفة 1و2

أبدأ اليوم بنشر سلسلة جديدة من  مقتطفات تراثية طريفة ومعبرة وذات دلالات تاريخية واجتماعية من، وعن الحياة والإنسان والمجتمع في بغداد في خلال العصر العباسي،  استنقيتها لكم من كتاب شديد الأهمية يحمل عنوان " العامة في بغداد في القرنين الثالث والرابع للهجرة/ دراسة في التاريخ الاجتماعي" للباحث د.