عادل عبد المهدي

وكالة عبد المهدي واخوانه لبيع وشراء الوزارات

Submitted on Sat, 11/24/2018 - 16:50

عوني القلمجي

قال السيد مقتدى الصدر يوم امس الاربعاء المصادف 21 من الشهر الحالي بان "لديه أدلة تتضمن تسجيلات صوتية ورسائل هاتفية تبادلها المتورطون مع سياسيين بخصوص بيع حقائب وزارية بينها الداخلية والدفاع والتربية" وخص في نفس التصريحات حليفه هادي العامري زعيم كتلة الفتح "بالتورط في صفقات بيع حقائب وزارية ومناصب مقابل عشرات الملايين من الدولارات"، الامر الذي اجبر رئيس الحكومة عادل عبد المهدي على اعلان تعهده "بالتحرك خلال ساعات إذا حصل على معلومات مؤكدة عن بيع وشراء المناصب والحقائب الوزارية". ولا اجازف اذا قلت بان كل هذه الفضائح سيجري التستر عليها وكان شيئا لم يكن.

لماذا أهان نصّار الربيعي، عبد المهدي في البرلمان؟

Submitted on Fri, 10/26/2018 - 12:29

سليم الحسني

صارت إهانة نصّار الربيعي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، حديثاً متداولاً بين الحاضرين في جلسة البرلمان، وقد اضطرت الإدارة الى حذف اللقطة من التسجيل، لكونها تمثل مشهداً فاضحاً معيباً عن إهانة كبيرة تعرض لها رئيس الحكومة. كانت الأمور طبيعية حتى مساء يوم الأربعاء ٢٤ تشرين الأول، فقد أدرج عادل عبد المهدي اسم (ماجد الساعدي) وزيراً للنقل، بناءً على طلب السيد مقتدى الصدر. ماجد الساعدي، هو الشريك التجاري لوزير الكهرباء السابق أيهم السامرائي صاحب السرقة الكبرى من الوزارة.

العبادي منصرف وعبد المهدي قادم والعراق هو الضحية

Submitted on Sun, 10/14/2018 - 18:35

عوني القلمجي

لم تجد نفعا كل الجهود التي بذلتها الاحزاب والكتل الطائفية، لتشكيل الحكومة الجديدة، حيث وجه الثنائي بريت ماكغورك المندوب الامريكي وقاسم سليماني مندوب ايران ضربة مهينة ومذلة، باتفاقهما على تكليف عادل عبد المهدي بهذه المهمة. وبدل ان ينبس احدا منهم ببنت شفه، تسابقو في تقديم  فروض الولاء والطاعة للقادم الجديد، لنيل حصة اكبر في حكومته المرتقبة.

لماذا رشح عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء؟

Submitted on Mon, 10/08/2018 - 20:24

 منير الجلبي

لماذا رشح عادل عبد المهدي رجل الادارة الامريكية المفضل , واحد الاعمدة الاساسية للفساد الاقتصادي والسياسي في العراق, كرئيس لوزارة عهد الاصلاح الجديدة؟

قدم عادل عبد المهدي وبسرعة غريبة كمرشح لرئاسة الوزراء فور االانتهاء من انتخاب برهم صالح رئيس للجمهورية من قبل الاتلاف "غير المعلن" بين تيار "البناء" الذي يضم تيار الفتح للحشد الشعبي ودولة القانون والقسم الاكبر من تيار النصر والمحور الوطني من جهة, وتيار "الاصلاح والاعمار" الذي يضم تيار سائرون الصدري والحكمة لعمار الحكيم وقسم من النصر للعبادي في الجهة الاخرى, باعتبارهم على ما يظهر يمثلون الكتلة الاك

سيرة ذاتية "أخرى" لعادل عبد المهدي!

Submitted on Sat, 10/06/2018 - 09:57

علاء اللامي*

يبدو واضحا أن الطرف الوحيد الذي رفض تكليف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة، قبل ساعات من حدوثه، هو رئيس الوزراء المنصرف حيدر العبادي والذي قال حرفيا (أنا أرفض مرشح التسوية، لأن ترشيحه خارج السياقات الدستورية والقانونية، مرشح التسوية غالبا هو الأضعف لأنه يلبي كل المطالب، ولماذا نختار الأضعف رغم عدم وجود مرشحين رسميين؟

إيصال هذا الرجل -عادل عبد المهدي -الى الحكم جريمة مخلة بالشرف

Submitted on Fri, 10/05/2018 - 00:23

صائب خليل 
عبد المهدي هو اخطر من يمكن ان يسلم حكم العراق، وإن لم يتدارك المخلصون الكارثة التي يحملها، فسوف تكون نهاية العراق على يده. سوف ابين هذا في هذه المقالة، أن كل من اسهم في ايصاله الى السلطة، سواء بالانتخاب او الترشيح أو الضغط، أو حتى مجرد الموافقة، قد ارتكب جرماً مخلاً بالشرف بحق وطنه، وخيانةً لشعبه وانسانيته، ومهما كانت صفته الحزبية أو الدينية! 
.
بينا في مقالتين سابقتين (1) (2) عن عادل عبد المهدي، لماذا نعتبره اخطر شخصية على العراق على الإطلاق في هذه اللحظة التاريخية، فهو باختصار:

عادل عبد المهدي – الأخطر! 

Submitted on Thu, 10/04/2018 - 12:13

عادل عبد المهدي – الأخطر! صائب خليل
تحدثنا في المقالة السابقة عن موقف يبين مدى الخضوع العلني لعادل عبد المهدي للأوامر الامريكية وقلنا انه كان الرجل الثاني لأميركا بعد علاوي، في فترات الأولى من الاحتلال الأمريكي، وأن هذا واحد من أسباب كونه مرشحا أمريكيا لحكم العراق. لكن السبب الأقوى من الماضي هو الحاضر. 

لماذا رفض حيدر العبادي تكليف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة

Submitted on Wed, 10/03/2018 - 11:08

علاء اللامي

لماذا رفض حيدر العبادي تكليف عادل عبد المهدي واتهمه تلميحا بالمساومة على المناطق "المتنازع عليها" أي كركوك وسهل نينوى وغيرهما؟

يبدو واضحا أن الطرف الوحيد الذي رفض تكليف عادل عبد المهدي المنتفكي بتشكيل الحكومة الجديدة، قبل ساعات من حدوثه، هو رئيس الوزراء المنصرف حيدر العبادي من منطلق " ما ننطيها" والذي قال حرفيا (أنا أرفض مرشح التسوية، لأن ترشيحه خارج السياقات الدستورية والقانونية، مرشح التسوية غالبا هو الأضعف لأنه يلبي كل المطالب، ولماذا نختار الأضعف رغم عدم وجود مرشحين رسميين؟

عادل عبد المهدي مستقل أم مستقتل؟

Submitted on Mon, 10/01/2018 - 11:44

علاء اللامي

 قال رائد فهمي، الذي يمكن اعتباره أنشط المروجين لعادل عبد المهدي -ربما لأنه موعود بوزارة دسمة في الحكومة القادمة -أنَّ الأخير وضع أربعة شروط لكي يوافق على ترشيحه وهي باختصار:

1-أن تكون له حرية كاملة في اختيار الكابينة الوزارية.

2-أن تقدم الكتل عدد من المرشحين لوزارة معينة وهو يحق له ان اختيار أحد هؤلاء المرشحين او رفضهم جميعا.

3-هو من يحدد البرنامج الحكومي، مع أخذ وجهة نظر القوى السياسية.

4- له الحرية الكاملة بإدارة الحكومة الجديدة وترتيب علاقته مع القوى السياسية حسب ما يراه هو

عادل عبد المهدي في بيانه "تكلموا تعرفوا"

Submitted on Mon, 09/17/2018 - 14:43

د.علي التميمي

عادل عبد المهدي الذي أعلن ترشيحه لرئاسة الحكومة النائب عن كتلة "البناء" هيثم الجبوري البعثي القديم الحاصل على نوط شجاعة من صدام حسين والذي لم تحصل قائمته في ألآنتخابات ألآخيرة 2018 ألآ على مقعد واحد ملتبس كألتباس نتائج أنتخابات 2018 التي لم يصوت لها ألآ عشرون بالمائة من مجموع الشعب العراقي عادل عبد المهدي في بيانه يرفض أن يكون له منافس؟