القيادة،المركزية،الشيوعي

اين "القيادة المركزية"؟ بطولة المهزومين (2/2)

ظهرت الشيوعية في عراق الثلاثينات كلحظة اقتضتها ضرورات الاحتدام الداخلي، والتطورات الدولية المواكبة، وكان التصادم بين "مجتمع اللادولة" العراقي الاسفل، والحضور الغربي الاستعماري المباشر، قد شهد تفجرا غير عادي بمجرد وصول البريطانيين المحتلين، بالاخص بعد احتلال بغداد عام 1917، ماكان قد وسم تاريخ العراق من يومها الى الوقت الحالي، بالاخص مع هزيمة العقل العراقي، وعجزه التاريخي وقتها، عن مواكبة حيثيات وتفاصيل ومميزات الموضع الذي يفترض به التعبير عنه، فوقف بناء عليه، دون ادراك نوع او نمط الصراع الناشي، ومال من فوره لاعتماد الرؤية، وادوات الحكم والتحليل الملتحقة بالاطار العام، مع ا

اين "القيادة المركزية"؟ المحطة والوجهه (1/2)

استحقت "القيادة المركزية"، اكبر تنظيم وظاهرة منشقة عن "الحزب الشيوعي العراقي"/ حدثت يوم 17 ايلول 1967/ اعادة قراءة، بمناسبة الانقلاب الكبير في الاوضاع العراقية، الناجمة عن الغزو الامريكي، والاحتلال، وماترافق معه من متغيرات اساسية على مستوى بنية الدولة والحياة السياسية..وكان من البديهي خلال السنة الاولى من الاحتلال وقيام " العملية السياسية الطائفية، ومع ماتمتعت به اغلب التيارات السياسية المعروفة من مرحلة مابعد الثلاثينات، من حضورعلني، لابل والمشاركة في غنيمة الحكم، ان يذهب الاعتقاد الى احتمال ظهور مايذكر بتلك الظاهرة المدوية الضخمة التي عرفها العراق، وكانت من ممهدات، ان لم تكن بالاح