تجربة،الصين

«الانقلاب العظيم»: عن المسألة الزراعية في الصّين (2)

عامر محسن

«عشر مئة مليون مواطنٍ يعيشون في أمتنا البهيّة..تسع مئة مليون غارقون في المضاربة، ومئة مليون يتأهّبون للانخراط في اللعبة» قصيدة سجعية من بيجينغ (في كتاب هنتون «الانقلاب العظيم»)

«كلّ جانبٍ من جوانب العلاقات الاجتماعية في الصّين طبعته موجة النكوص من اشتراكية الدولة الى الرأسمالية. شهد كلّ شيءٍ انقلاباً عظيماً. الأحمر يضحي أسود، النبيل يضحي قبيحاً ــــ والثوري يتحوّل الى رجعيّ» 
جوون تشو («من الكومونة الى الرأسمالية»)

الانقلاب العظيم: عن المسألة الزراعية في الصّين [1]

عامر محسن

«في الخمسينيات، أعنّا بعضنا البعض..في الستينيّات، أدنّا بعضنا البعض...في السبعينيات، شكّكنا ببعضنا البعض...وفي الثمانينيّات، سرقنا بعضنا البعض»...قصيدة سجعية من ريف اقليم شانتشي (في كتاب هِنتون «الانقلاب العظيم»)
«اعمل بجدٍّ واكدح لعقود،...ثمّ عُد، في ليلةٍ واحدة، الى زمن ما قبل التحرير»...مقولة شعبية صينية (في كتاب جوون تشو «من الكومونة الى الرأسمالية»)

خيبات الأمل لا تصنع الحياة

لم ينتظر الزعيم الصيني ماوتسي تونغ ترك الواقع كما هو . ولم يتذرّع بالإحباط والّلا جدوى . كان أمر الصين ميئوسا منه تماماً، لكنّ الرجل قرر أن يقلب الواقع! .. نعم يقلب الواقع ولا يكتفي بالموجود . لأنه مزج التراث الصيني بالفكر الماركسي، دون أن يتنكّر لتراثه بالمطلق، وعلى يديه خَطَت الصين خطوات جبّارة فتحققت المعجزة. كيف يمكن لبلد مثل الصين تعداده مليار وأربعمائة كائن بشري أن يأكلوا ثلاث وجبات ؟!. هذه النكتة غريبة على مسامع قومنا الذين يحلو لهم الصراخ والعويل كما لو أنهم وحدهم من تعرضّوا لهذا الخراب . التاريخ يصنعه فحول الرجال المفكرين أمّا العدميون حتى الهامش يتنكّر لهم .