الوقاحة

في مديح الوقاحة

الأب جورج مسوح

الوقح هو "مَن قلّ (بل انعدم) حياؤه واجترأ على اقتراف القبائح ولم يعبأ بها". هو، أيضًا، "مَن يتصرّف مع الآخرين بجسارة لا تحفّظ فيها، فيُظهر قلّة احترام تجرح الشعور". هو مَن "لا حياء فيه ولا مراعاة، غير لائق يؤذي الذوق". 

عصرنا بات عصر الوقاحة، ليس في السيرك السياسيّ وحسب، حيث تكثر الأمثلة والوقائع، بل طاولت الميدان الدينيّ أيضًا. الأبيض يصبح أسودَ، والأسود أبيض.