مابعد،داعش

ما بعد «داعش» وأميركا

Submitted on Sat, 10/21/2017 - 14:28

حسام مطر

لم تكن هذه الفوضى الإقليمية منذ 2011 إلا عارضاً لسقوط النظام الإقليمي لمرحلة ما بعد الحرب الباردة، ومؤشراً على فراغ القوة داخل المنطقة الناجم عن تراجع الهيمنة الأميركية والانتكاسات المحلية للحكومات المركزية التي راكمت فشلاً مزمناً في الإجابة عن أسئلة الشراكة السياسية والمشاركة الشعبية والاستقلال وبناء اقتصاد اجتماعي يُعزز التنمية والنهوض الوطني وكذلك الهوية الوطنية.

إذاً يمكن اعتبار ما تشهده المنطقة «مرحلةً انتقاليةً» نحو نظام إقليمي جديد ترتسم توازناته وقواعده ولاعبوه بالدم والنار بالمقام الأول.