الوضع،العراقي

بين الحالمين بصنم "الثورة الشعبية" وانتهازية مثقفي "الورقة ونص"

علاء اللامي

يسخر البعض من أية محاولة لاستشراف وتحليل آفاق العملية السياسية الأميركية ونظام حكم المحاصصة الطائفية في العراق، بهدف معرفة آفاق ودقائق هذه العملية ومقاربة ملامح الصراعات والتحالفات الداخلية القائمة أو المحتملة وإمكانية وقوع انشقاقات أو تمردات من داخل النظام ضد أسس وركائز النظام نفسه. هذه السخرية هي نتاج عقلية عدمية وكسول لا تحسن غير لغة الوصم والشطب على مفردات الواقع بالقول: كل شيء فاسد وينبغي تدميره والانطلاق من الصفر!