زواج،القاصرات

بيان لآية الله العظمى فاضل البديري يرفض فيه إباحة زواج القاصرات في التاسعة من العمر ويشرح أسباب رفضه

صدر قبل يومين بيان مهم للمرجع الشيعي آية الله العظمى فاضل البديري يرفض فيه تعديل قانون الأحوال الشخصية الذي يبيح تزويج الفتاة القاصر التي يبلغ عمرها تسع سنوات (لأنه سيؤدي الى الفوضى في تطبيق القانون المفضية الى فساد المجتمع وسيكون ذريعة لضعاف النفوس باستغلال المرأة واستلاب حريتها بما لا يتناسب مع عرف هذه الأزمان، لذلك نأمر ببقاء القانون السابق على حاله وهو عدم السماح قانونا للفتاة بالزواج إلا ببلوغها سن الرشد وهو الثامنة عشرة من عمرها لضمان بناء الأسرة المتكاملة، إلا في الموارد الاستثنائية).

سبي القاصرات بالقانون

د.خليل الجنابي

إنهض أيها الجواهري الكبير لترى بأم عينيك المهانة التي تتعرض إليها المرأة العراقية، وأنت القائل فيها :

إنّـا وكلّ جهـودنـا، للخير رهنُ جُهودِهنّه

وحدودُ طاقات الرجـالِ لصيـقـةٌ بحدودِهنّه

وصمودُنا فـي النائبـاتِ مَـرَدّه لصمـودهنّه ..

التضحيـاتُ الغـرّ صنــعُ شُموخهِنّ وجُودِهنّه

إنهضوا أيها الشعراء الأفذاذ معروف الرصافي وجميل صدقي الزهاوي حيث كنتما من المتنورين الذين وقفوا إلى جانب المرأة لإخراجها من سباتها إلى النور ولتتيقنوا أن هناك الكثير من الرجال والنساء الذين يضعون البرقع فوق المرأة لمنعها من رؤية النور لتطالب