نفط،إقليم،كردستان

«روسنفت» تسيطر على 60 في المئة من خط أنابيب نفط رئيسي في كردستان

رويترز: اتفقت «روسنفت»، أكبر شركة نفط روسية، على السيطرة على خط أنابيب النفط الرئيس في كردستان العراق، لتعزز استثمارها فيه إلى 3.5 بليون دولار على رغم تحرك بغداد العسكري الذي أطلق شرارته تصويت الأكراد في استفتاء على الاستقلال.

تأتي الخطوة في إطار ما يبدو أنها استراتيجية أوسع نطاقاً للرئيس فلاديمير بوتين، لتعزيز النفوذ السياسي والاقتصادي لموسكو في الشرق الأوسط والذي ضعف نتيجة انهيار الاتحاد السوفايتي.

وأكدت «روسنفت» أنها ستملك 60 في المئة من خط الأنابيب، في حين ستحتفظ مجموعة «كيه ايه آر» المشغل الحالي لخط الأنابيب بأربعين في المئة.

كيف دمر الصراع بين «روسنفت» و «بريتش بتروليوم» ملامح استقلال كردستان؟

حسين جمو

فقد إقليم كردستان جزءاً كبيراً من رصيد قوته على المستويات كافة منذ تفجر الصراع مع الحكومة المركزية في العراق. خسارة كركوك تشكل جرحاً كبيراً في الكبرياء الكردي الذي قام على سلسلة ثورات منذ مطلع القرن العشرين، وكانت كركوك عصب الخلافات مع الحكومات المتعاقبة في العراق.

لم يلق الانهيار الكردي السريع تفسيرات مقنعة.