ترامب، إمبريالية

من المؤتمر الصهيوني الاول الى مؤتمر بنرمان الإمبريالي وحتى خِطابِ الأمس لترامب

ديانا فاخوري

من 1897 الى 1907 وحتى 2018: البطاطا و سايكس بيكو – رائحة النفط من المؤتمر الصهيوني الاول الى مؤتمر بنرمان الإمبريالي وحتى خِطابِ الأمس لترامب في الجَمعيّةِ العامّة!

لو كانت البطاطا هي المنتج الرئيسي في المنطقة والأرض تعبق برائحة الفل (لا النفط)، هل كان الكيان المحتل لينشأ في فلسطين؟!

ما سر هذا التزامن وما هذه العلاقة الدياليكتيكية بين المؤتمر الصهيوني الاول ورائحة النفط من ناحية، ومؤتمر كامبل بنرمان – وهو المؤتمر الإمبريالي الذي انبثقت وثيقته السرية عام 1907 – وسايكس بيكو، ووعد بلفور، ومؤتمر فرساي، ومؤتمر سان ريمو، ومعاهدة سيفر، ومعاهدة لوزان واكت

عن ترامب والإمبريالية ورياض سلامة

«من هنا، فإنّ مراكمة الثروة في قطبٍ ما تعني، في الوقت ذاته، مراكمةً للبؤس والشقاء والعبودية والجهل والتحطيم النفسي في القطب الآخر»
كارل ماركس

«الرأسمالية من دون امبرياليّة هي استحالة»
اوتسا وبرابات باتنايك