القواعد الأميركية في العراق

قصة حياة قاعدة اوكيناوا – تطبيع الخيانة كوجهة نظر 

صائب خليل
في مثل هذه الأيام بدأت ولادة قاعدة اوكيناوا الأمريكية في اليابان، قبل 63 عاماً، بمجازر متوالية. بدأ الأمريكان احتلال اوكيناوا عام 1945 بقتل 140 ألف من المدنيين بالقصف العشوائي المتواصل وإطلاق النار واغراق زوارق الإخلاء والإعدامات والاغتصابات الجماعية. وقد استعملت قاعدة اوكيناوا لإطلاق الحرب على كوريا وفيتنام، فكانت القاعدة التي تنطلق منها قاذفات ـ (ب 52) التي قصفت فيتنام ولاؤس وكمبوديا، بما يعرف بـ "القصف البساطي".
.

ماكو قواعد أميركية بالعراق والسبب؟ لأن أكو قواعد أميركية بالعراق!

علاء اللامي

بعد التهديدات التي أطلقتها قيادات حشدية، بعد صمت طويل، ضد القواعد الأميركية المتزايدة وقرب وصول قوات الحلف الأطلسي "ناتو" الذي دعاه الرئيس ترامب الى الحضور الكثيف في العراق، أعلنت القيادة الأميركية للتحالف "الدولي" أمس على لسان رايان ديلون قال: لا توجد قواعد أميركية بل قوات أميركية في مواقع عراقية وإجراءاتنا لحماية هذه القواعد قوية! * يعني شنو؟ أكو قواعد، لو مواقع، لو قواعد مع إجراءات أمنية قوية؟
ولكنَّ مسؤولا حكوميا في مكتب العبادي أعلن: الجيش الأميركي شدد إجراءاته الأمينة حول قواعده ومعسكراته!
*يعني أكو قواعد ومعسكرات أميركية وتشديد إجراءات أمنية!