السيسي والاستبداد

الشعب المصري يغرق في ظلمات دولة السيسي البوليسية للخصخصة

صائب خليل
في الثالثة من فجر الأربعاء 28 شباط، كسرت قوة من 8 أفراد باب شقة الدكتور جمال عبد الفتاح واقتادوه إلى جهة غير معلومة. وقد أصدرت عائلته بيانا بهذه الجريمة أوضحت فيه تفاصيلها، وكيف اختفى الدكتور وعجزت اسرته عن تتبع أثره في أي من مراكز الشرطة ومديريات الأمن، وحملت نظام السيسي وأجهزته الأمنية سلامة المختطف. ومازالت اخباره مقطوعة تماما.(1)
.