مجازر إسرائيل

هذا ليس نتنياهو بل هو الشعب!

Submitted on Tue, 04/17/2018 - 15:59

جدعون ليفي

يمكن أن نهاجم رئيس الحكومة بقدر ما نريد، فهو يستحق ذلك. ولكن في نهاية المطاف يجب علينا أن نقول: هذا ليس بنيامين نتنياهو، هذا هو الشعب. على الاقل غالبيتنا. كل مظاهر الشر في الايام الاخيرة وكل المهرجانات هدفت إلى إشباع الشهوات الدونية والمشاعر الظلامية لدى الإسرائيليين. الإسرائيليون أرادوا أكبر قدر من الدماء في غزة، واجراء طرد في تل ابيب، بقدر ما يمكن. لا توجد أي وسيلة لتجميل ذلك، من المحظور إخفاء ذلك. نتنياهو المترهل والمتملق والقابل للاستهزاء والشرير والمتهكم، يتم تحريكه بواسطة طموح واحد وهو أن يظهر جميلاً في أعين الإسرائيليين وأن يشبع رغباتهم.

 جيش الذبح الإسرائيلي

Submitted on Wed, 04/04/2018 - 21:30

جدعون ليفي

الجنود الذين يقومون بمذبحة ضد متظاهرين خلف جدار يستحقون هذه التسمية

عداد الموت ضرب بعنف. قتيل كل نصف ساعة وقتيل آخر وقتيل آخر. إسرائيل كانت مشغولة بالتحضيرات لعيد الفصح، شبكات التلفزة واصلت بث سخافاتها. ليس من الصعب تخيل ماذا كان سيحدث لو أن مستوطناً طعن. بث مباشر، ستوديوهات مفتوحة. ولكن في غزة واصل الجيش الإسرائيلي الذبح بدون رحمة، بوتيرة تثير الذعر، إسرائيل تحتفل بعيد الفصح. إذا سجل أي قلق فهو موجه فقط للجنود الذين لم يستطيعوا المشاركة في ليلة عيد الفصح. حتى المساء كان هناك 15 جثة و758 مصاباً، جميعهم بالنار الحية. دبابات وقناصة ضد مدنيين غير مسلحين.